55af1a78-d05c-425f-bec3-128a623301f3

استغاثة عبر تويتر.. احتجاز مرضى سعوديين في مصر ومغردون يبحثون عن السفير

هند بشندي – التقرير

تفاعل المغردون السعوديون مع هاشتاق #مرضى_سعوديون_محتجزون_في_مصر، منتقدين احتجاز عدد من مرضى الكلي السعوديين بأحد المستشفيات المصرية، على ذمة تحقيقات القضاء المصري، بعد اتهامهم بالاتجار بالأعضاء البشرية.

سلسلة تغريدات

بدأ الهاشتاق بسلسلة تغريدات لأحد المرضى، ويدعى عبد الله الشبرمي، ليتفاعل معها السعوديون، الذين صب أغلبهم غام غضبهم على السفير السعودي بالقاهرة، أحمد قطان.

القصة

وتعود القصة لعدة أسابيع مضت، عندما توجه مرضى سعوديون لزراعة الكلى بأحد مستشفيات زراعة الكلى الخاصة بمصر، وبعد توثيقهم الأوراق الرسمية من قبل السفارة –وفقا لروايتهم- أوقفتهم النيابة المصرية، موجهت لهم اتهامًا بالاتجار بالأعضاء البشرية، وتم منعهم من السفر.

وتوفى أحد المتهمين، وهو جايز الشمري، بسبب الإهمال وتأخير الإجراءات وقلة العناية به في المستشفى المحتجز بها –وفقا لروايتهم-.

تفاعل تويتر

وتفاعل مع قصتهم المغردون السعوديون، مطالبين المسؤولين بالتدخل الفوري، منتقدين تباطؤ السفارة السعودية بالقاهر

تجارة الأعضاء في مصر

وكانت مصر أعلنت في الشهور الماضية عن القبض على شبكات لتجارة الأعضاء البشرية على أراضيهم؛ منهم سعوديو الجنسية.

وتتزامن تلك القضية مع موافقة مجلس الوزراء المصري، الأربعاء الماضي، على تغليظ العقوبات ضد المتورطين في الاتجار بالأعضاء البشرية.

وقال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، إنه تم عرض قانون رقم 5 لسنة 2010، الخاص بتنظيم زراعة الأعضاء البشرية، وتمت الموافقة على تعديل تغليظ العقوبات بالقانون.

وأكد أنه تم إقرار عقوبة السجن المشدد 15 عاماً وغرامة للمساعدين، كذلك عقوبة للوسيط 5 سنوات سجنا، وغرامة 300 ألف جنيه، وحرمان الطبيب من مزاولة المهنة 10 سنوات، وإغلاق المنشأة 10 سنوات، مع إيقاف الترخيص 7 سنوات للمتورطين، مضيفاً أنه تقرر كذلك عقوبة السجن المؤبد وغرامة مليون جنيه لمن نقل عضواً بالتحايل أو الإكراه، وإذا ترتب على نقل العضو الوفاة للناقل أو المنقول إليه.

وفي 13 ديسمبر الماضي، سرت شائعة نفتها السفارة السعودية، بعد أن تداولت بعض وسائل الإعلام المصرية، خبر تكفل السفارة بدفع مبلغ 75 ألف دولار لكل مريض سعودي الجنسية، يقوم بعملية زرع كلى في مصر، طبقاً للأنظمة المتبعة في المملكة.

وأعربت السفارة السعودية، في بيان نشرته عبر حسابها في “تويتر”، عن استغرابها الشديد من تداول هذه الشائعة، مؤكدة على كذب الخبر جملةً وتفصيلاً.

بحسب إحصائية لوزارة الصحة السعودية لعام 2015، يوجد في المملكة 15 ألف مريض لديهم فشل كلوي، ويقومون بعملية الغسل، بنسبة زيادة سنوية تقارب “7.2%”، ونسبة الإصابة بأمراض الكلى المزمنة بين “6-8%” من عدد السكان.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s