117

خاص – التقرير

“الفغم” اسم يعرفه كل سعودي .. وكل من التقى بملكي السعودية الحالي الملك سلمان بن عبدالعزيز والسابق الملك عبدالله .

الفغم فهو الحارس الشخصي للملوك .. تجده في كل صورة وفيديو للملك سلمان فهو مرافقه الذي لا يفارقه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اسمه مؤخرًا بعد أخبار نشرت في الصحف عن منح الفغم، لقب أفضل حارس شخصي على مستوى العالم، من قبل منظمة الأكاديمية العالمية.

احتفالا بالفغم

واحتفل المغردون بحارس الملك الشخصي عبر هاشتاق، الفغم_أفضل_حارس_شخصي مشيدين به وبأدائه طوال تلك السنوات التي خدم فيها.

من هو؟

عبدالعزيز بن بداح الفغم المطيري.. ينتمي إلى قبيلة مطير، التحق بكلية الملك خالد العسكرية بداية عام 1410هـ وتخرج فيها نهاية عام 1412، وعُين باللواء الخاص ونقل خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه مع اللواء الخاص وعمل ضابط الارتباط لموكب الملك عبدالله وحارسا شخصيا له.

كان والده يعمل مرافق شخصي لخادم الحرمين الشريفين، وظل يرافق الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمدة زادت عن 30 عاما.

الخوف من الفغم

“خشيت من الفغم”، بهذه العبارة نشر الأمير خالد بن طلال تغريدة بعد زيارة عمه العاهل السعودي الملك سلمان لأخيه الأمير طلال بن عبدالعزيز في منزله بالرياض، قال فيها: “عند مغادرته، استأذنته بأني أرغب تقبيل يديك، ولكن خفت من الفغم”.

الأوبرا الكويتية

وتأتي تغريدة الأميرة الساخرة بعد موقف الفغم خلال مرافقته للملك في الكويت خلال زيارته للأوبرا الكويتية في الحفل الثقافي المقام بمركز الشيخ صباح الأحمد”الأوبرا”، عندما حاول الممثل السعودي حبيب الحبيب وضع يده على كتف الملك، ليقوم العقيد الفغم بإبعادها، لتلتقطها عدسات الكاميرات الحاضرة.

ولاقت ردت فعل العميد الفغم تفاعلا وإعجابا، حيث اعتبر المغردون أن الخطوة التي قام بها الفغم جاءت كنوع، لما يمليه عليه واجب الحراسة الشخصية للملك سلمان.

ورد الحبيب بطريقة ساخرة على واقعة محاولته وضع يده على كتف الملك سلمان بن عبدالعزيز ومنع الفغم له بإبعاد يده.

ونشر الحبيب، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، مشهدا كوميديا من أحد المسلسلات التي شارك فيها، حيث يظهر فيه مستلقيا على السرير ويطمئن زواره على يده المصابة ويقوم بتحريكها، معلقًا بقوله: “أحب أشكر كل من تواصل معي وحابّ يطمئن على يدي.. أبشركم تراني بخير وأقدر أحركها”.

مع السيسي

ومن أشهر الفيديوهات المنتشرة له عندما كان يتواجد بجانب الملك سلمان بن عبدالعزيز لحراسته وتأمين سلامته الشخصية في أثناء لقاءه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، حيث لفت الأنظار عندما تحرك مسرعا في أثناء وضع حارس الرئيس المصري يده في جيبه بصورة مفاجئة.

عباءة الملك

والفغم دائما ما يتصدر الأخبار وحظي بشهرة واسعة منذ وفاة الملك عبدالله بعد أن أظهرته صور حزينا عقب وفاة الملك الذي عمل حارسًا شخصيًا له نحو 10 سنوات.

وخلال تشييع جثمان الملك عبدالله، رصدت بعض الصور ومقطع فيديو، محاولة الفغم شد عباءة الملك الراحل من نجل الملك الأمير متعب، والفغم الذي ظل واقفا إلى جوار جثمان الملك حتى نزولها إلى مثواها الأخير، تجاذب مع الأمير لطرف “العباءة” التي غطت جثمان الملك الراحل، وتم نزعها من فوق كفنه تمهيدا لدفنها بمقبرته بالعود.

الموقف كشفته وسائل الإعلام السعودية، حيث أكدت أن الضابط الذي جاذب الأمير، بهدف الفوز الاحتفاظ بـ”عباءة” الملك الراحل، هو حارسه الخاص لمدة 10 أعوام.

 وأفردت صحيفة “عكاظ” تحقيقًا سلّط الضوء على حارس الملك عبدالله الشخصى، مستهلة النص بمقدمة قالت فيها: “كان كالظل لا يفارقه، لا تغفو عينا الحارس الشخصي إلا حين ينام الملك قرير العين”.

 وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الرابطة الثنائية القوية بين ملك الإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز، والعقيد عبدالعزيز الفغم ظلت عقدًا من الزمن قبل أن ترصده كاميرات التصوير وحيدًا في جامع الإمام تركي بمدينة الرياض في أثناء أداء صلاة الجنازة على فقيد الأمة في مشهد مؤثر.

وكان مغردون أطلقوا وسمًا بعنوان “شكرا_العقيد_عبدالعزيز_الفغم” الحارس الشخصي للملك عبدالله بن عبدالعزيز مع نشر صور للعقيد الفغم برفقة الملك في الكثير من المواقف، إضافة لصورة أخرى يقف فيها وحيدًا بعد رحيل الملك ومشاركته في حراسة جنازته.

 كما وصفوه بالحارس الوفي وخير جليس وحارس للملك، والوفي لملك الإنسانية حتى في وفاته بعد أن حرص على حراسة جثمانه، كما وصفوه برجل الأمن المثالي المخلص لمليكه ووطنه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s