هل تحكم إيران امرأة؟

هند بشندي – التقرير

“رجل سياسي” هكذا يشترط الدستور الإيراني أن يكون مرشح الرئاسة، لكن هذا قد لا يكون شرطًا بعد الآن في انتخابات 2017.

فقد أعلن عباس كد خدايي، المتحدث باسم لجنة الانتخابات الإيرانية، السبت، عن إمكانية خوض المرأة انتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها مايو المقبل.

وقال في مؤتمر صحفي، إن “مجلس صيانة الدستور، المعني بالنظر بأهلية المرشحين، وتفسير المواد القانونية المختلف عليها، وأضاف أن الخلاف يتركز حاليًا على مستوى التعليم والشهادة، التي تؤهل المرأة للترشح للرئاسة.

وأوضح المتحدث باسم لجنة الانتخابات، أن شهادة الماجستير، أقل درجة تعليم تسمح للترشح للانتخابات الرئاسية، بحسب الدستور الإيراني.

الماة 115 حجر العثرة

كما أشار إلى أن مجلس صيانة الدستور سيعلن نتائج تفسير المادة 115 من الدستور الإيراني، التي تشترط أن يكون الرئيس للبلاد “رجلًا سياسيًا”، ووقتها سيتم حسم هذا الجدل بشكل نهائي.

وكان رئيس تشخيص مصلحة النظام، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، قال إن “المادة 115 من الدستور، التي تشترط أن يكون الرئيس رجلًا سياسيًا، تشمل المرأة بتولي هذا المنصب”، مضيفا “عندما كتبنا الدستور، بعد انتصار الثورة عام 1979، تركنا هذه المادة غامضة، لأن الوضع لم يكن يسمح للمرأة بتولي منصب الرئيس، كما أن المادة لا تمنع المرأة من تولي هذا المنصب”.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية، فإن مصطلح “رجلا سياسيا” لا يعني بالضرورة (جنس الرجال، دون النساء) في مفهوم اللغة الفارسية، ويمكن أن يشمل الإناث، إضافة إلى الذكور.

ففي الغة الفارسية، كلمة رجال ليست فقط بمعنى ذكور، إنما تعني كذلك الأفراد الصالحين.

ووفقًا للمادة (98) من الدستور، فإن مجلس صيانة الدستور، المنوط بعملية تفسير هذه المادة، وحاول نواب في مجلس الشورى حسم الخلاف، من خلال إضافة مادة إلى القانون، لكن المادة حذفت بالكامل، عندما نوقش القانون في المجلس بصورة علنية.

وكان مجلس صيانة الدستور رفض ترشيحات للمرأة في الانتخابات الرئاسية السابقة، منذ الثورة الإيرانية عام 1979.

لن تحكم

لن تحكم امرأة.. هذا ما تؤكد عليه المؤشرات، ليس فقط لمتها دستوريًا، لكن لا يوجد اسم امراة مطروح بقوة، لخوض هذا السباق، بل إن المؤشرات تؤكد على أن الرئيس الحالي حسن روحاني، سيحظي بولاية جديدة.

وأول من أعلن عن منافسة روحاني، مصطفى مير سليم، الذى أعلن حزب المؤتلفة الإسلامي المتشدد في إيران، خوضه الانتخابات.

وسليم البالغ من العمر 69 عامًا، حاصل على شهادة الماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة بواتييه الفرنسية، وتولى منصب وزير الثقافة، في الولاية الثانية من رئاسة هاشمي رفسنجاني من العام 1993 حتى 1997.

وفي نفس الوقت، يُجرى حزب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، مباحثات من أجل الاستقرار على مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

لكن رفسنجاني، يرى أنه لا يوجد أي منافس قوي للرئيس الحالي، مؤكدًا أن “الأخير سيكون الرئيس المقبل لولاية ثانية”.

وطمأن رفسنجاني في مقابلة صحفية، الجميع ببقاء روحاني في رئاسة الجمهورية في الانتخابات المقبلة، مشيرًا إلى أن روحاني مصرّ على البقاء، وأنه تناقش معه مؤخرًا حول هذا الأمر”.

أول امرأة تترشح

منذ نحو خمسة عشر عاما، كانت أعظم طالقاني، ابنة أحد أشهر رجال الثورة الإسلامية، أول امرأة ترشح نفسها لانتخابات الرئاسة الإيرانية، مصرّة على أن كلمة “رجال”، الواردة في القانون، لا تمنع المرأة من تولي المنصب، غير أن مجلس أمناء الدستور رفض ترشيحها.

وعندما رفضت في 2009، عزا عباس كدخدايي، الناطق الرسمي باسم المجلس، الرفض إلى أسباب تتعلق بعدم الصلاحية العامة لهذا المنصب، وليس بسبب أنها امرأة.

وكتبت طالقاني، مقالًا تحت عنوان: “إذا كان المقصود الذكور، فذلك يعني ظلمًا في حق ما يزيد عن 30 مليون امرأة إيرانية”، قائلة: “عندما رشحت نفسي للمرة الأولى، كنا تسع نساء، ووصل عددنا اليوم إلى 90 امرأة يرغبن في الترشح، ومن واجب مجلس الصيانة، أن يعيد النظر في موقفه، قبل أن يصل العدد إلى تسعة ملايين”.

وفي أخر انتخابات رئاسية عام 2013، تقدمت 30 سيدة لخوض الانتخابات الرئاسية، لكن تم استبعادهن من قبل مجلس صيانة الدستور الإيراني.

المرأة في البرلمان

هناك زيادة ملحوظة في مشاركة المرأة في النواحى السياسية في إيران، ففي مايو الماضي، انتخبت 17 امرأة، شكلن نسبة 6 في المئة من مجموع نواب البرلمان، البالغ عددهم 290 نائبا.

وارتفعت نسبة النساء المشاركات، بعد أن كان البرلمان يضم تسع نساء فقط.

ولطالما أعلن الحزب المحافظ في إيران، أن المرأة الإيرانية لا يحق لها الدخول في مثل هذه الاستحقاقات السياسية.

ورصدت صحيفة الجارديان قبل الانتخابات الأخيرة، أن 49 امرأة فقط دخلوا البرلمان، منذ العام 1979.

وفي أكتوبر الماضي، انطلقت حملة تدعى “نحو تغيير الوجه المذكر في البرلمان”، التي انطلقت بهدف زيادة عدد مقاعد المرأة في البرلمان الإيراني.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s