16516

صفاقس تنتفض.. تكريما للشهيد “الزواري” ودعما للقضية الفلسطينية

عادل الجبالي – التقرير

عاشت مدينة صفاقس، جنوب تونس، عصر أمس، يومًا غير عاديّ؛ أعاد إلى الأذهان أجواء الثورة التونسية عام 2011، فقد تجمّع حوالي 100 ألف شخص، جاؤوا من مختلف الجهات التونسية؛ دعمًا للقضية الفلسطينية، وتقديرًا واحترامًا للشهيد مهندس الطيران القسّامي محمد الزواري، واستنكارًا لتراخي الحكومة، في التعاطي مع جريمة الاغتيال في أيامها الأولى.

__________23

عشرات الآلاف من المتظاهرين تجمّعوا في مدينة صفاقس، مسقط رأس الشهيد الزواري؛ تنديدًا بعملية اغتياله، حتى أنّ أحد المشاركين أقسم أنّ إسرائيل لو كانت تعرف أنّ كلّ هؤلاء سيجتمعون احتجاجًا على الجريمة، ما كانت لتتجرّأ على تنفيذها.

__________-3

وخرجت العديد من المسيرات من أماكن مختلفة في ضواحي المدينة، لتلتقي أخيرًا عند مقر الولاية (المحافظة)، ورفع المتظاهرون الأعلام التونسية والفلسطينية، ورددوا هتافات مناهضة لإسرائيل، مطالبين السلطات بسنّ قانون يجرّم التطبيع مع إسرائيل، كما تزيّنت أسوار المدينة القديمة بصور كبيرة الحجم للشهيد الزواري، وأطلق على هذا الحراك الشعبي “مسيرة الوحدة الوطنية”.

%d8%b5%d9%81%d8%a7%d9%82%d8%b320

وندّدت مختلف القوى السياسية والمنظمات والنقابات بحادث اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري، وطالبت السلطات بالكشف عمن خططوا لها ونفذوها.

%d8%b4%d8%b1%d9%81-%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3

وعلّق الأمين العام لحزب حراك تونس الإرادة، عدنان منصر، على المسيرة الضخمة، مشيرًا إلى أنها ساهمت في “إبعادنا عن سفاسف الأمور”، ودوّن على صفحته على “فيسبوك”: “صفاقس التي لا تبدّل ولا تغيّر، ببطولات أهلها وشهامتهم منذ بدايات الاحتلال، بحسمها معارك المواطنة والحرية، ببوصلتها المتجهة دومًا نحو الأصل! اليوم كان يوم تكريم للشهيد محمد الزواري، ولصفاقس، ولكل نفس مقاوم وحر! شكرًا شهيد الأمة الذي لن تنساه الأمة.. شكرًا محمد الزواري، لأنك فتحت أعيننا عن الفارق بين الأصل وبين سفاسف الأمور!”.

%d8%b5%d9%81%d8%a7%d9%82%d8%b318

ومن غزّة، وجّه إسماعيل هنيّة، برقية مباشرة إلى “جماهير مهرجان صفاقس العظيمة”، وقال: “أوجّه التحية لهذا الحشد التونسي المهيب الذي لبّى نداء فلسطين، نداء المقاومة والشهداء، نداء الشهيد البطل محمد الزواري”.

وختم بالدعوة إلى أن يسهّل الله الاجتماع بهم في القدس الشريف.

%d9%81%d9%8a-%d8%b5%d9%81%d8%a7%d9%82%d8%b3

واغتيل المهندس محمد الزواري، الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بالرصاص داخل سيارته وأمام منزله، وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أنّ الزواري ساهم في صناعة طائرات “أبابيل” من دون طيار، التي اخترقت الأجواء الإسرائيلية أثناء العدوان على قطاع غزة في 2014، واتهمت إسرائيل بالوقوف وراء العملية، وأكدت أن دم المهندس التونسي لن يذهب هدرًا.

%d8%aa%d8%ac%d9%85%d9%91%d8%b9-%d9%83%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d8%aa%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d9%8b%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%b1

 %d9%85%d9%86-%d9%85%d9%88%d9%86%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d9%84

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s