سوريا.. ماذا سيحدث إذا انهزمت الثورة؟

بشير نافع (ميدل إيست) – التقرير

إذا كانت خسارة حلب تعني نهاية الثورة السورية، فإن النتيجة سوف تكون كارثية بالنسبة للبلاد وللمنطقة بأسرها.

حلب التي كانت تحت الحصار منذ أشهر، هي مجرد ساحة معركة، واحتلالها من قبل النظام يجب ألا يغير مجرى الحرب، حيث أن النظام ضعيف، وفقد السيطرة والسيادة وهزيمته لا تزال ممكنة، وقد كان على وشك الهزيمة في أكثر من موقف خلال السنوات الست السابقة.

وبدأت الثورة السورية، مثل الثورات العربية الأخرى، كانتفاضة شعبية سلمية، ولم يرد أحد من بين صفوفها اللجوء إلى الأسلحة، حيث أُجبر السوريون على الدفاع عن أنفسهم وأحبابهم بسبب فشل العالم في ردع النظام وإيقاف دمويته.

وتحولت الثورة السورية إلى المواجهة المسلحة، فقط بعد عدة أشهر من المظاهرات الحاشدة في مارس ٢٠١١، وبعدما بدأ ضباط وجنود الجيش في الانشقاق وتكوين الجيش الحر الأول من أجل حماية الحركة الشعبية.

ولم تكن الثورة حرب أهلية وليس هذا ما أراده الشعب السوري لها أن تكون، كما لم يكن من المفترض أن يتحرك جزء من الشعب ضد جزء آخر.

لقد كانت الثورة، واستمرت هكذا لسنوات؛ تعبيرًا عن حركة شعبية كبيرة وواسعة تهدف إلى بناء سوريا جديدة واسترداد حرية الشعب السوري بأسره، وتأسيس نظام جديد ديمقراطي وعادل، ولكن أصبحت الثورة حركة تحرير قومية مسلحة وحرب أهلية ويتحمل النظام المسؤولية الأولى في هذا، فقد تعهد منذ البداية بسحق هذه الحركة الشعبية بالقوة المسلحة ورفض التوصل إلى حل وسط مع الشعب.

وقد تم عقد اجتماع في نهاية مارس ٢٠١١ بمكتب الأسد في دمشق، وفي ذلك الاجتماع، الذي حضره مسؤول كبير بحزب الله، بالإضافة إلى قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، ووزير الأمن القومي العراقي وشقيق الأسد، ماهر الأسد، وقال الأسد: “لقد قمنا بتلقينهم درسًا في حماة أسكتهم لمدة ٤٠ عامًا ويجب أن ألقنهم درسًا يسكتهم لمائة عام”.

لقد كان واضحًا تمامًا إلى من يشير الأسد، ولم تكن هذه مجرد كلمات، فقد كانت مواقف وسياسات النظام طائفية بالوراثة، وقد سعى لتقسيم السوريين إلى متمردين سنة وعلويين موالين له.

وما إن أدرك النظام عدم قدرته على قمع الشعب وهزيمته، حتى استدعى الميليشيات الطائفية من لبنان وباكستان وأفغانستان، واستدعى الدعم العسكري الضخم من إيران، وعندما فشل كل هذا، لم يتردد في استدعاء الروس أيضًا.

بلد من الجحيم

إذا انهزمت الثورة وتم القبول بالأمر الواقع، فسوف يستمر حكم الأسد وستظل البلاد محتلة من قبل القوى والميليشيات الأجنبية، كما ستعاني الأغلبية السورية تحت حكم نظام سوف يكون أكثر شراسة وقمعًا مما كان عليه قبل الثورة في ربيع عام ٢٠١١، حيث أن النظام الذي ارتكب كل هذه المذابح لن يلتزم بأي إصلاحات حقيقية.

وبعبارة أخرى، إذا توقفت الثورة، سوف تتحول سوريا إلى بلد من الجحيم بالنسبة لأغلبية السوريين؛ جحيم أكثر قمعًا وقبحًا من أي شيء شهده السوريون خلال السنوات الست الماضية.

لن يعود اللاجئون إلى منازلهم، وسوف تشهد سوريا عملية طائفية غير مسبوقة لإعادة توزيع السكان، وهو أمر لم تشهده أبدًا من قبل، وحتى قبل أن تنتهي الثورة، فإن بعض الدوائر داخل حزب الله وفي إيران تتحدث بالفعل عن الهوية الشيعية لحلب، وعن تهجير السنة من غرب دمشق حتى الحدود اللبنانية.

وإذا توقفت الثورة، فسوف يشهد الشرق الأوسط اختلالاً كبيرًا في ميزان القوة سيهدد المنطقة بحالة طويلة الأمد من عدم الاستقرار، فيما تبذل بعض الجهود لبدء مفاوضات داخلية في العراق بهدف إحياء التوازن الداخلي داخل البلاد عندما تنتهي معركة الموصل.

3007

وإذا أتيح لإيران الفوز في سوريا، فإن تلك الجهود سوف تجهض وسوف تزعم إيران أنها حققت سيطرة استراتيجية على المنطقة الممتدة من البصرة إلى جنوب العراق، وعلى طول الطريق حتى الساحل السوري.

وهذه السيطرة لن تكون في صالح إيران، لأنها سوف تشعل حروبًا أكثر في المنطقة، وسوف تتسبب في أضرار جسيمة لشعبها وللمسلمين الشيعة ككل في الشرق الأوسط، كما أنها لن تكون في مصلحة الدول الإقليمية الأخرى التي سوف تشهد انفجارات طائفية داخلية وحتى حروب أهلية.

ولم تظهر سياسة إيران في المنطقة أي درجة من العقلانية خلال العقدين الماضيين، ووهم الفوز بالحرب الأهلية في سوريا لن يجعلها أكثر عقلانية.

لن تقتصر حالة عدم الاستقرار على الدول العربية، لكنها سوف تمس تركيا أيضًا، التي سوف تجد نفسها في مواجهة جدار طائفي سوف يعزلها عن جيرانها العرب في الجنوب، وبحصار جوي روسي سوف يبدأ من القواعد الجوية في جنوب روسيا وشمال جورجيا وشبه جزيرة القرم، حتى سيطرة روسيا على المجال الجوي السوري.

إن الاستمرار في الثورة ليس عملاً غير مجدٍ أو أنها تقاتل فقط من أجل القتال؛ فببعض الصبر والصمود، لا يزال بإمكان هذه الثورة أن تنجح، وفي الواقع، لقد كانت بالفعل على وشك الانتصار.

إن النظام يعيش أضعف أوقاته منذ اندلاع الثورة، سواء من ناحية القدرات العسكرية والاقتصادية أو من ناحية سيطرته على البلاد وجدارته بالتعبير عن سيادة الدولة.

هذا النظام لا يتواجد إلا في ثلث مساحة البلاد، وفي هذا الثلث يتشارك السيطرة مع الميليشيات الشيعية التي جاءت من عدة دول، بالإضافة إلى الوحدات الإيرانية والروسية، وحتى مع الدعم الذي يتلقاه مع حلفائه، فإن النظام غير قادر على خوض معركتين كبيرتين في نفس الوقت.

وتظهر تدمر القوة العسكرية الفعلية للنظام؛ فليس صحيحًا أن الميليشيات الأفغانية وحدها يمكنها تولي مهمة حماية وجود النظام في تدمر؛ لأن المدينة يوجد بداخلها قوات نظامية سورية ووحدات سورية أيضًا.

ووفقًا للتقارير السورية، فبمجرد بدء تنظيم الدولة لهجومه على تدمر، فإن قائد قوات المنطقة ومعظم جنوده قد هربوا، ونتيجة لهذا، اضطر الروس إلى شن غارات جوية استمرت لعدة ساعات لتأمين انسحاب قواتهم.

سوريا هي فيتنام الجديدة

إن سوريا اليوم تشبه فيتنام في بداية السبعينات أو أفغانستان في منتصف الثمانينات، وفي فيتنام وأفغانستان، استولى النظام على عاصمة البلاد وأدار شبه دولة وما يشبه مؤسسات الدولة، وكان يتحدث باسم أقلية صغيرة من الشعب وكان وجوده محميًا بالتواجد الكبير للقوى الأجنبية.

وفي كلتا الحالتين، لم تكن هناك حاجة إلى إلحاق هزيمة عسكرية حاسمة بالقوات الأجنبية؛ فقد كان استنزافهم وجعل وجودهم غير قابل للاحتمال كافيًا، سواء كان نتيجة للخسائر المستمرة أو نتيجة لردود أفعال الرأي العام في بلادهم.

وعلى عكس الوضع في سوريا، حيث تسيطر قوات الثورة على مساحات واسعة في جميع أنحاء البلاد، لم تكن قوات المقاومة في هاتين الدولتين قادرة على حماية وجودها في مناطق ملموسة في جنوب فيتنام وفي أفغانستان، حتى وقت متأخر من الحرب.

ليس هناك غموض أو ارتباك بشأن خيارات الشعب السوري، حتى في أعقاب احتلال حلب؛ فإما العودة إلى حياة الاستعباد وحكم الأقلية الفاشية، أو الاستمرار في الثورة حتى تحقيق النصر.

النصر ليس فقط ممكنًا؛ يجب ألا يكون هناك شك في أنه أمر محتوم، لكن الشرط الأول لتحقيق النصر هو إعادة بناء الذراع العسكري للثورة تحت شعار الجيش السوري الحر، وظهور قيادة سياسية موحدة ذات رؤية واضحة لمستقبل سوريا وشعبها.

المصدر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s