غضب سعودي ضد فرض رسوم على مواقع التواصل.. والاتصالات تنفي

منى قطيم – التقرير

دشن مغردو موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشتاج #رسوم_على_مواقع_التواصل، رصدوا من خلاله اعتراضهم على تلك الرسوم، وذلك بعد أن نشرت صحيفة “الوطن” السعودية خبرا يُفيد بإجراء دراسة في المملكة لفرض رسوم مالية على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل «واتس آب» وتويتر و«سناب شات».

بدورها نفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة صحة الأخبار المتداولة بشأن فرض رسوم على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال

تدوينة لها على صفحتها الخاصة بموقع تويتر .

1

 

ولكن لم تمر هذه الشائعة مرور الكرام على السعوديين، فقد علقوا عليها بغضب شديد معلنين غضبهم وسخطهم على النظام، مطالبين بالنظر إلى المشاكل الأخرى التي تعاني منها المملكة، مثل البطالة والسكن والرواتب، وذلك وفقاً لما قاله أحد المغردين ويُدعى «unforgettable».

وقالت مصادر مطلعة، إن ممثلين عن شركات الاتصالات عقدوا ورشة عمل في مقر هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالرياض؛ لدراسة إمكانية فرض رسوم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفيما نفت هيئة الاتصالات هذا التوجه، أشارت المصادر إلى أن المشاركين ناقشوا إمكانية فرض الرسوم على “الواتساب وتويتر وسناب شات”، مضيفة أن الرسوم قد تفرض على شكل باقات شهرية لكل مشغل، وفقاً لصحيفة “الوطن”.

وقبل ثلاثة أشهر انطلقت حملة أطلقها شباب المملكة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لمقاطعة شركات الاتصالات بسبب «سوء مستوى الخدمة»، استمرت قرابة 100 يوم.

وحمل الوسم عنوان #راح_نفلسكم ، وردًا على ذلك، أقدمت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على وقف بعض الخدمات وإلغاء بعضها، كالإنترنت المفتوح مسبق الدفع.

ورداً على المطالب بتحسين جودة الخدمات أصدرت الهيئة بياناً مقتضباً أوضحت فيه أنها هي من أوقف النت المفتوح لتجاوزه الحد الأعلى وانعكاسه السلبي على مستوى الخدمة، مؤكدةً أنه يحق لشركات الاتصالات إيقاف باقة الإنترنت اللا محدود.

وأوضحت الهيئة أن العروض الدائمة والترويجية التي يقدمها مقدمو خدمات الاتصالات في المملكة، تخضع للأطر التنظيمية المعتمدة من الهيئة، ومنها حق مقدمي الخدمات في تعديل أو إلغاء بعض الباقات، وفقًا للمعطيات التي تحكم كل حالة، ومنها ما يتعلق بالعروض الخاصة بشرائح الإنترنت اللا محدود مسبقة الدفع.

وبينت أن مؤشرات التشغيل لهذه الشرائح سجلت ارتفاعًا بمعدلات استخدام تفوق بكثير المعدلات العالمية؛ الأمر الذي يؤثر سلبيًّا في أداء الشبكات وقدرتها على توفير الجودة المطلوبة للخدمات المقدمة، ومن ذلك انخفاض سرعات الإنترنت لجميع العملاء.

وذكرت الهيئة أن إيقاف باقة الإنترنت اللا محدود خاص بعملاء باقة مسبق الدفع، ولا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللا محدود.

وقال مستفيدون من الخدمة: “الهيئة هي من تبادر دائماً بإلغاء البرامج المجانية، “وضمن مجالات عمل الهيئة ومسؤوليتها توفير خدمات اتصالات متطورة وكافية وبأسعار مناسبة، وإيجاد المناخ المناسب لتشجيع المنافسة العادلة، واستخدام الترددات بصورة فعّالة، وتوطين تقنية الاتصالات ومواكبة تقدمها، وتحقيق الوضوح والشفافية في الإجراءات، بالإضافة إلى تحقيق مبادئ المساواة وعدم التمييز، وحماية المصلحة العامة ومصالح المستخدمين والمستثمرين”.

وبسبب حملة المقاطعة تعرض حساب شركة الاتصالات السعودية ” STC ” لحملة غير مسبوقة لإلغاء المتابعة حيث فقد الحساب حوالي 100 ألف متابع خلال ساعات وجيزة من بدء حملة “راح نفلسكم”.

واستباقا على إمكانية فرض شركات الاتصال رسوما على مواقع التواصل الاجتماعي دشن مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاقا على “تويتر” بعنوان #رسوم_علي_مواقع_التواصل عبروا فيه عن سخطهم على هذا الاتجاه ومنتقدين هذه الخطوة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s